مصطفى الفقى: العسكرى استعان بالإخوان لتهدئة الشارع ثم اختلف معهم

2012-04-11

قال المفكر السياسى الدكتور مصطفى الفقى إن ما يحدث على الساحة السياسية الآن فى مصر يعد تخبطا شديدا من جميع النواحى وخاصة ما يحدث فى موضوع انتخابات الرئاسة وتصعيد الصراع بين القوى السياسية المختلفة حيث أصبح لدينا الآن 23 مرشحا رئاسيا.

وأشار الفقى فى حديثه لوكالة أنباء فارس الإيرانية، إلى أن أسباب الخلاف بين المجلس العسكرى والإخوان وفقا لقراءته فى التاريخ السياسى للإخوان والعسكر أن هناك أمرين الأول ، أن العسكرى استعان بالإخوان لأنه رأى أن الإخوان هم أكبر قوة سياسية تستطيع تهدئة الشارع المصرى ولكن سرعان ما تغير الأمر وتحول الإخوان ضد العسكر ويرجع ذلك بأن الإخوان رأوا أن الفرصة مناسبة لاقتناص عدد كبير من المكاسب السياسية بعد الثورة فيما رأى العسكرى أن الإخوان يريد السيطرة عليه وهذا ما رفضه العسكرى لأن العسكر تعود أن يكون قائدا مستقلا وليس تابعا وهذا ما جعل هناك احتقانا اليوم ما بين الحكومة والبرلمان وما بين الإخوان والعسكرى.

وأضاف الفقى أن ترشيح الإخوان لمرشح احتياطى وهو محمد مرسى رئيس حزب الحرية والعدالة واستبعاد حازم صلاح أبو إسماعيل يصب فى مصلحة عمر سليمان وأحمد شفيق وليس الإخوان كما يعتقد البعض حيث يوجد عدد كبير جدا مازال يؤيد رجال النظام السابق ومنهم سلفيون وصوفيون وشيعيون وأشراف وأنا أعرف الكثير منهم شخصيا.

 

مجلة الكترونية تهدف إلى ايصال المعلومة الى القارئ بأقل مجهود ممكن وبإيجاز توفيراً للوقت.

تابعنا على

Copyright © Twesto. All rights reserved.
Twesto.com is a property of Ahmed Melege.