توقف “موبكو “يؤدى الي خسارة مصر مليون دولار يوميا‏

2012-02-08

حذر المشاركون في الندوة التي نظمتها جمعية منتجي الأسمدة في مصر من استمرار توقف مشروع إنتاج الأسمدة التابع لشركة مصر لإنتاج الأسمدة “موبكو”، حيث يؤدى إلى خسارة تقدر بنحو مليون دولار يوميًا.  دعا المشاركون في الندوة التي خصصت لمناقشة أزمة الأسمدة في مصر إلى ضرورة أن تسعى حكومة الدكتور كمال الجنزوري، والبرلمان المقبل إلى حل هذه الأزمة، وأشارت المناقشات إلى أن مشروع موبكو للأسمدة بدمياط حصل على موافقة كل الجهات المدنية والعلمية والبيئة بما فيها وزارة البيئة والمجتمع المدنى بدمياط مما أدى إلى مساهمة 22 بنكًا في تمويله بنحو مليار، و50 مليون جنيه بخلاف التمويل الأجنبي.

أكد الخبراء وممثلو البنوك المشاركين فى الندوة- التي استضافتها الجمعية في مقرها بالقاهرة برئاسة المهندس أحمد الجيار، ضرورة الابتعاد عن الشائعات المضللة لأي مشروع، والاستناد إلى المنظومة العلمية لأى مشروع يقام في أي مكان في مصر لحماية الاستثمار في مصر.

طالب الخبراء بضرورة استمرار العمل في مشروع موبكو بدمياط بعد تأكيد اللجنة المشكلة لهذ الغرض بعد ثورة 25 يناير، على سلامة المشروع بيئيا، وخاصة الحفاظ على الجانب الاجتماعي للمشروع الذي يساهم بنحو 120 ألف طن من الأسمدة الأزوتية للفلاحين بسعر مدعم.

 

مجلة الكترونية تهدف إلى ايصال المعلومة الى القارئ بأقل مجهود ممكن وبإيجاز توفيراً للوقت.

تابعنا على

Copyright © Twesto. All rights reserved.
Twesto.com is a property of Ahmed Melege.