البيت الأبيض ينتقد صورة قبلة شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان

2011-11-18

إنتقد البيت الأبيض الأمريكي حملة الدعاية الإعلانية التى قامت بها شركة بنيتون للملابس تحت شعار «لا تكره» وقامت من خلالها بطبع صورة شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب وهو يقبل بابا الفاتيكان فى فمه.

كما قامت بطبع صورة الرئيس الأمريكي «باراك أوباما» وهو يقبل الرئيس الفنزويلي «هوجو تشافيز» وأيضا وهو يقبل الرئيس الصيني «هو جنتاو» على الشفاه. وقال البيت الأبيض «أن السياسة الدائمة للبيت الأبيض هو أنه لايصح استخدام إسم الرئيس أو أى شخصيات عالمية فى أغراض تجارية». وقد تسبب الصورة التى طبعتها بنيتون لشيخ الأزهر وبابا الفاتيكان، في رد فعل قوى من الأخير حيث وصف الصورة بأنه لا تجرح فقط مشاعر البابا ولكن مشاعر كل المؤمنين حول العالم. وأضاف الفاتيكان «أنه ينوى رفع دعوى قضائية ضد شركة بنيتون للملابس رغم موافقة الشركة إيطالية الأصل، على سحب الصورة وأعلنت عن أسفها لجرح مشاعر المؤمنين حول العالم».

وكانت هذه الصور وخصوصا صورة شيخ الأزهر وهو يقبل بابا الفاتيكان فى الفم قد انتشرت عبر أنحاء العالم، وفى الصحف والمجلات وعلى مواقع الأنترنت، ودافعت عنها الشركة بقولها إلى أنها جزء من حملة «لا تكره» وهدفها مواجهة سياسة الكراهية فى كافة أشكالها.

ومن الصور الأخرى التى شملتها الحملة صورة لرئيس وزراء إسرائيل نيتنياهو وهو يقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس فى الفم، والرئيس الفرنسي ساركوزى وهو يقبل المستشارة الألمانية انجيلا ميركل فى فمها.


مجلة الكترونية تهدف إلى ايصال المعلومة الى القارئ بأقل مجهود ممكن وبإيجاز توفيراً للوقت.

تابعنا على

Copyright © Twesto. All rights reserved.
Twesto.com is a property of Ahmed Melege.