بلاغ للنائب العام ضد اعتداء سلفيين على عالم أزهري

2011-04-17

تقدم الشيخ أحمد تركي إمام وخطيب مسجد النوربالعباسية ببلاغ إلى المستشار عبدالمجيد محمود النائب العام يتهم فيه بعض من ينتمون للسلفية بالاعتداء عليه وعلى الدكتور حسن الشافعي عضو مجمع البحوث الإسلامية ورئيس الجامعة الإسلامية بإسلام آباد سابقاً، ومنعه من إلقاء خطبة الجمعة الماضية بمسجد النور.

واتهم البلاغ الذي يحمل رقم 6521 لسنة 2011، منتسبين للسلفية من أنصار الشيخ عمر عبدالعزيز بالاعتداء على الشيخ تركي واحتجازه في مكتبه، وكذلك الاعتداء على الدكتور حسن الشافعي بعد ان قام أحد انصار الدكتور عمر عبدالعزيز بشدِّ الدكتور الشافعي – 80 عاما – لإبعاده عن المنبر.

وكان عدد من علماء الأزهر قد دعو إلى تنظيم مظاهرة الأربعاء المقبل في المسجد الأزهر عقب الاحتفال بختم كتاب “الشمائل المحمدية” للإمام الترمذي الساعة 9 صباحاً، احتجاجا على ما قام به بعض من ينتشبون للسلفية، ومناصرة لعلماء الأزهر الشريف.

ومن المتوقع أن يحضر المظاهرة عدد كبير من علماء الأزهر على رأسهم فضيلة الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية، والشيخ محمد عبد الباعث الكتاني محدث الإسكندرية، والشيخ محمد زكي الدين أبو القاسم القوصي، والشيخ جمال فاروق، والشيخ يسري جبر، وغيرهم ومن حسن الطالع موافقة هذا اليوم لمولد سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بالتاريخ الميلادي.

وكان الدكتور عبدالله الحسيني وزير الأوقاف قد انتدب الدكتور حسن الشافعي – الذي شغل مؤخراً منصب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء الصوفية – لإلقاء خطبة الجمعة بمسجد النور، وبعد أن توجه للمسجد فوجئ بمجموعة ممن ينتسبون للسلفية يحتلون المنبر بالقوة، وقاموا بمنعه وإهانته والتطاول عليه، وقام أحد السلفية من أنصار الشيخ عمر عبدالعزيز بشدِّ الشيخ حسن الشافعي – 80 عاما – لإبعاده عن المنبر.

عقب ذلك صعد الشيخ عمر عبدالعزيز إلى المنبر بالقوة وقام بإلقاء خطبة الجمعة وقال فيها: “إن مسجد النور ملكًا للشيخ حافظ سلامة، وهو الذي من حقه أن يقرر من الذي يخطب ومن الذي لا يخطب على هذا المنبر”.


مجلة الكترونية تهدف إلى ايصال المعلومة الى القارئ بأقل مجهود ممكن وبإيجاز توفيراً للوقت.

تابعنا على

Copyright © Twesto. All rights reserved.
Twesto.com is a property of Ahmed Melege.